الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
أهلا و سهلا  بالضيوف الكرام ونتشرف بكم لزيارتنا في منتديات روح روح ونتمنى أن ينال إعجابكم علما ان المنتدى جديد وتحت الصيانه ونود منكم التكرم بالتسجيل وشكرا لكم ... منتديات روح روح
تشكر إدارة منتديات روح روح لكل من غرور رومنسي و يااي لندن و دنيا الوجود و شوووق و rooz و حسن العتيبي و نآريكآ على جهودهم الرائعه وتفاعلهم معنا وعملهم الغير مستغرب مع تحيات منتديات روح روح
تنبيه هــام : إداره منتديات روح روح غير مسؤوله عن المواضيع المخله للأداب والذوق العام مثل ذلك الموسيقى و الصور النسائيه وما إلى ذلك وفي حال ضبط أحد الاعضاء في مثل ذلك سوف تعلق عضويته لمدة تتراوح من 10 أيام الى شهر وفي حال تكرارها يشطب نهائيا ونكرر للأعضاء الألتزام بالذوق العام وعدم أنحراف المنتدى لما نشئ لأجله ومن الأن فصاعدا نهيب بالأعضاء والمشرفين على عدم ترك أي موضوع مخل للأداب والذوق العام .. والله الموفق .. مع تحيات إدارة منتديات روح روح
تم بحمد الله تفعيل علبة الدردشه الخاصه بالمنتدى ولاتظهر هذه العلبه إلا للأعضاء والمشرفين فقط ..  إدارة منتديات روح روح

شاطر | 
 

 «اليسار القوي» في مواجهة «فرنسا القوية»

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يااي لندن
عضو متألق
عضو متألق
avatar

عدد المساهمات : 201
نقاط : 596
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 14/04/2011

مُساهمةموضوع: «اليسار القوي» في مواجهة «فرنسا القوية»   السبت 21 أبريل 2012, 22:20





يتنافس عشرة مرشحين يمثلون التيارات السياسية الفرنسية في الجولة الأولى
من الانتخابات الرئاسية التي تجرى اليوم، في اختتام حملة تبدو نتائجها شبه
معروفة ما لم تحصل مفاجأة، إذ يتصدرها الرئيس نيكولا ساركوزي المرشح
لولاية ثانية ومنافسه الاشتراكي فرانسوا هولاند.

وبدأت عمليات التصويت أمس لحوالى 900 ألف فرنسي في الأراضي الفرنسية ما وراء البحار، أو من المقيمين في القارة الأميركية.

وبموجب الدستور الفرنسي توقفت الحملة رسمياً منتصف ليل الجمعة – السبت،
والتزم المرشحون عدم الإدلاء بتصريحات في انتظار ما ستؤول اليه نتائج
الجولة الأولى للاقتراع. كما حظّر على معاهد الاستطلاع نشر أي تقديرات لنسب
الأصوات التي ستتوزع على المرشحين ويسود الانتخابات الرئاسية تخوف من
ارتفاع نسبة الممتنعين عن التصويت، التي قد تصل إلى ٢٩ في المئة في الجولة
الأولى، لا سيما في أوساط الشباب والعمال وفقاً لما أشارت اليه استطلاعات
الرأي، على رغم تنوّع البرامج الانتخابية، نظراً إلى ارتفاع عدد المرشحين
وتفاوت توجهاتهم.

لكن الانطباع الغالب لدى كثيرين من الناخبين الفرنسيين الذين يقدّر
عددهم بحوالى ٤٥ مليوناً، هو أن التنافس الفعلي محصور بين ساركوزي الذي
يطمح إلى التقدّم على هولاند في الجولة الأولى واستغلال فترة الأسبوعين
الفاصلين عن الجولة الثانية (٦ أيار/ مايو) لإعادة تركيز حملته أملاً
بالتفوق على منافسه، الذي أشارت الاستطلاعات على مدى الشهور الماضية إلى
أنه الأوفر حظاً في الفوز بالرئاسة.

وعلى رغم براعة ساركوزي الخطابية التي أكدها مجدداً عبر المهرجانات
والمقابلات التي أدلى بها، فإن حملته التي ركزت على مخاطبة الناخبين
اليمينيين واليمينيين المتطرفين، وعلى انتقاد شخصية هولاند وخبرته، لم تقلع
فعلياً ربما نتيجة الأخطاء التي راكمها على مدى ولايته الرئاسية التي
اتسمت في الرغبة بالتفرّد وحب الظهور.

كما أن ساركوزي الذي كان وعد بالكثير على صعيد القدرة الشرائية والأجور
والرفاهية قبل توليه الرئاسة عام ٢٠٠٧، وجد نفسه مضطراً لإدارة أزمة
اقتصادية خانقة لم تساعده في الوفاء بوعوده، وحالت دون خوضه الانتخابات
الحالية انطلاقاً من حصيلة ما أنجزه خلال السنوات الخمس الماضية.

أما هولاند فخاض حملة تتسم بالثبات، ركّزت على ضرورة تغيير أسلوب إدارة
شؤون البلاد لتحقيق مزيد من العدل في توزيع العائدات والحفاظ على المكاسب
الاجتماعية ورص صفوف الفرنسيين وتحقيق المصالحة بينهم، معتبراً أن سنوات
حكم ساركوزي فرّقتهم وألّبت بعضهم على بعض.

واضطر هولاند في إطار برنامجه إلى مراعاة التيارات المختلفة داخل حزبه
ومسايرة حلفائه اليساريين الذين سيلتفون حول ترشّحه في حال تقدّمه في
الجولة الأولى، ما جعله يتمادى في التهجم على الأسواق المالية ويتعهّد فرض
ضرائب ثقيلة على أصحاب المداخيل المرتفعة.

لذا فإن ارتفاع نسبة مؤيدي هولاند قد لا يكون مرده تحديداً إلى شخصه أو
برنامجه، بل الى درجة الرفض الذي يثيره ساركوزي لدى الرأي العام، بما فيه
الشرائح اليمينية.

وبالنسبة إلى الآخرين، فإن التنافس على أشده بين مرشحة اليمين المتطرف
مارين لوبن ومرشح اليسار المتطرف جان لوك ميلانشون، إذ يراهن كل منهما على
الحلول ثالثاً بعد ساركوزي وهولاند.

ويطمح مرشح تيار الوسط فرانسوا بايرو إلى إحراز نسبة لائقة من الأصوات
في الجولة الأولى، تتيح تحقيق مكاسب لتياره إذا قرر تأييد أحد المرشحين
الرئيسيين في الجولة الثانية.

أما صغار المرشحين، وهم مرشحة أنصار البيئة الخضر ايفا جولي ومرشحة
القوى العمالية نتالي أرتو ومرشح الحزب المعادي للرأسمالية فيليب بوتو،
والمرشح غير القابل للتصنيف جاك شوميناد، فقد أسمعوا صوتهم ودافعوا عن
مواقفهم، لكن نسب التأييد التي يحظون بها ضئيلة، وقد لا تتجاوز لبعضهم ٢ في
المئة.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
«اليسار القوي» في مواجهة «فرنسا القوية»
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ހވޱ ހވޱ :: منتدى الأخبار :: سياسه-
انتقل الى:  

حقوق المنتدى
الساعة الأن بتوقيت (غرينتش)
جميع الحقوق محفوظة لـمنتديات ހވޱ ހވޱ
 Powered by Aseer Al Domoo3 ®roo7.roo7.biz
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010

جميع المشاركات المكتوبة في منتديات روح روح تعبّر عن وجهة نظر كاتبها فقط ... ولسنا مسؤلين عنها بأي شكل من الأشكال في منتديات روح روح

مايحدث من حوارات وتعارف بين الأعضاء داخل المنتدى وفي علبة الدردشه أنا ابرء نفسي منه إذا كان هذا التعارف يخالف الشريعه الأسلاميه